حساباتنا الإجتماعية

شلل النوم “الجاثوم”

الطب والصحة

شلل النوم “الجاثوم”

اثناء النوم وبحالة نادرة يأتينا شعور انهُ يمكننا تحريك اعيننا ونشعر بالأشياء الخارجية ولكن اجسامنا مشلوله ولا نستطيع التحدث ومن الممكن ان تُصاحب هلوسة بصرية مثل مشاهدة شخص امامك او هلوسة سمعية مثل سماع اصوات شلل النوم او الجاثوم هو شلل كامل لمعظم عضلات الجسم وعدم قدرة الشخص على التحرك بالرغم من وعيه وتدوم لثواني او دقائق، وتكون مصاحبه بهلوسة بصرية او سمعية تحدث بسبب التحول من مرحلة النوم الحالم التي ترتخي بها أغلب عضلات الجسم وتبدأ غالبًا بعد ساعه ونصف من الدخول بالنوم الى مرحلة النوم غير الحالم

وفي حاله غير اعتيادية يفيق الشخص من النوم والجسم لايزال في حالة إرتخاء عضلي ويستطيع حينها رؤية ماحولة لكن بجسد مشلول مع الشعور بالإختناق وتصاحبها غالبًا هلوسه برؤية اشياء او سماع اصوات تُسبب الرعب سبابها قد يكون من الإجهاد او وضعية نوم خاطئة واحيانًا ممكن ان تكون بسبب ادوية معينة او ربما حالة وراثية وتوجد ايضًا اسباب اخر
حوالي 50% من البشر مرت عليهم هذه الظاهرة لو مره واحدة على الأقل ويعتبر تنظيم النوم وممارسة الرياضة احد اهم الحلول لعدم تكرار هذة الظاهرة

متابعة القراءة
عدد المشاهدات: 7
قد يعجبك أيضاً...
اضغط هنا وشاركنا رأيك

شاركنا رأيك!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من الطب والصحة

صعود