حساباتنا الإجتماعية

قد يكون لديك هذا المرض الخطير ولكنك لا تعلم..!

الطب والصحة

قد يكون لديك هذا المرض الخطير ولكنك لا تعلم..!

كثرت التساؤلات حول مرض الذئبة الحمراء هل هو معدٍ أو مميت.. وقبل ذلك ما هو مرض الذئبة الحمراء وما أسباب أعراض الإصابة به وكيفية العلاج.

 

مرض الذئبة الحمراء

 

هو أحد الأمراض المناعية التى تصيب أحد أجهزة الجسم أو أكثر من جهاز مثل الجلد والمفاصل والأعضاء

 

وهو مرض مناعى ذاتى مزمن وغير معدٍ.. وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص المصابين بمرض الذئبة الحمراء قادرون على العيش حياة طبيعية مع اتباع الإرشادات الطبية وأخذ العلاج، ويذكر أنها سميت بهذا الاسم نظرًا لأن هذا المرض يظهر فى شكل طفح جلدى يشبه البقع البيضاء على وجه الذئب، والبقع الحمراء نسبة إلى لون هذا الطفح، لذلك سمى بالذئبة الحمراء.

أعراض الذئبة الحمراء

 

تختلف الأعراض بين الناس وما بين ضعيفة إلى شديدة وهى:

 

– طفح جلدى أحمر على الوجه وخصوصا على الخدين والأنف وهو أكثر الأعراض شيوعًا.

 

– فقدان مفاجئ فى الشهية والوزن.

 

– ارتفاح غير مبرر فى درجة الحرارة.

 

– التهاب المفاصل وتورم مفاصل الركبتين واليدين والساقين.

 

– وجود تقرحات فى الفم.

 

– حدوث التهاب فى عضلة القلب وعدم انتظام ضربات القلب.

 

– التهاب الغشاء المحيط بالرئتين مما يسبب ألما فى الغدد والجهاز التنفسى.

اسبابه …..

من الطبيعى أن يقوم جهاز المناعة بحماية الجسم من الأمراض والعدوى لكنه أحيانًا ما يحيد عن هذه الوظيفة ويكون أحيانا مضادا ذاتيا ويهاجم الخلايا السليمة بدلًا من المصابة فى أجزاء كثيرة من الجسم عن طريق الخطأ.. وهو ليس حرصا وراثيا ولكن بعض جيناته.

التشخيص والعلاج

للعلم قد يكون من الصعب تشخيص مرض الذئبة الحمراء نظرًا لتشابهه مع أعراض أمراض أخرى ولكن العلامة الأكثر شيوعًا لهذا المرض هى ظهور علامة على الخدين والأنف للشخص المصاب وكذلك يقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من الجلد للشخص المصاب وفحصها والنتيجة تكون واضحة جدًا، وكذلك هناك تحاليل معملية.

 

كيفية العلاج..

لا يوجد علاج نهائى لمرض الذئبة الحمراء ولكن تغيير نمط الحياة واستخدام أدوية معينة تحت إشراف الطبيب المعالج تساعد فى السيطرة على المرض وهذه الأدوية تشمل:

 

– المسكنات

 

– الأدوية المضادة للالتهابات

 

-الأدوية المثبطة للمناعة

الكورتيزون والذى يعتبر العلاج الأساسى لمرض الذئبة الحمراء ويعطى للمريض الذى يعانى من إصابة فى الكلى أو المخ أو إذا كانت حالته الصحية سيئة.. أما فى حالة الأعراض الجلدية فقط فتستخدم مراهم الكورتيزون القوية والمرطبات.

 

ويجب علينا أن نشير إلى أن حوالى 5 ملايين شخص مصاب بمرض الذئبة الحمراء حول العالم، كما أن الأبحاث العلمية أثبتت أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المناعية عامة والذئبة الحمراء خاصة فى سن الخصوبة .

 

 

احترس..

وفى النهاية نشير إلى أهمية ثلاثة أشياء قد تكون الأمراض المناعية ناجمة عنها وهى:

 

– أسلوب حياتنا

 

– التاريخ الجينى لنا

 

– العوامل البيئية المحيطة بنا وتأثيرها على صحتنا

 

ويبقى لنا تساؤل أخير هل مرض الذئبة الحمراء مميت أم لا؟

 

فى الحقيقة رغم أن الذئبة الحمراء هى من أحد أمراض المناعة الذاتية التى يقوم بها جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا والأوعية السليمة.. لكنه ليس مميتا.. ويمكن التحكم فيه مع استخدام العلاج واتباع تعليمات الطبيب المعالج.

متابعة القراءة
عدد المشاهدات: 4
قد يعجبك أيضاً...
اضغط هنا وشاركنا رأيك

شاركنا رأيك!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من الطب والصحة

صعود