حساباتنا الإجتماعية

إيلون ماسك…الرجل الذي سيغير العالم!

اخبار تقنية

إيلون ماسك…الرجل الذي سيغير العالم!

أحد المهووسين خارقي الذكاء الذي يجعل من اي حلم حقيقة ، الرجل الحديدي المليلردير الذي يحارب الجريمة ، المبرمج الصغير ، المخترع واحد من افضل الشخصيات الطموحة الذي يسعى كما يقول الى تغيير العالم ، كل هذه الصفات تجمعت في رجل واحد هو ايلون ماسك الذي يحلم بجعل العالم مكانا افضل.

البدايات.

ماسك هو رائد اعمال عبقري من جنوب افريقيا وهو المؤسس الغني عن التعريف لشركتي تيسلا موتورز وسبيس اكس التي قامت بإطلاق أول مركبة فضائية ولكن لأغراض تجارية. اشتهر المهندس والمخترع ايلون ماسك بتأسيس عدة شركات ضخمة في انحاء العالم ، ولد ايلون ماسك بجنوب افريقيا من ام كندية واب جنوب افريقي عام 1971 في مدينة بريتوريا بجنوب افريقيا وترعرع فيها ، ولذلك يعتبر ايلون مواطنا في ثلاث دول هما كندا وجنوب افريقيا واميريكا ، وفي عام 1980 انفصل والديه ومنذ اللحظة الاولى بدا ماسك يتعلم علوم الحاسوب وقد كان والده صاحب الفضل في تعلقه بالتكنولولجيا حيث كان يعمل مهندس في الميكانيكا والكهرباء.

بدأ في تعلم البرمجة بنفسه منذ سن 12 سنة وبعد اختباره من شركة IBM تبين ان لديه كفاءة عالية في هذا المجال ، وقد قام ببيع اول برنامج له على شكل لعبة حاسوب مقابل 500 دولار وكان تعليقه على ذلك فيما بعد بأنها كانت لعبة عديمة الفائدة.

السعي وراء الفرص وصناعة النجاح.

في سن 17 عام انتقل الى كندا ليدرس في جامعة الملكة لكنه تركها في عام 92 لكي يدرس التجارة والفيزياء في جامعة بنسلفانيا ، وحصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد وبقي فيها ليحصل على شهادة بكالوريوس ثانية لكن هذه المرة في مادة الفيزياء ، وبعد ذلك ترك بنسلفانيا وانتقل الى جامة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا ساعيا لنيل الدكتوراه في فيزياء الطاقة ، وانتقاله هذا كان مصاحبا لظهور الانترنت لذلك ترك الجامعة بعد يومين فقط ليحاول اقتناص فرصة الثراء المصاحبة له ، قام ايلون وشقيقه كيمبل بأخذ مبلغ 27 ألف دولار من والديهما ليؤسسا شركة ZIP 2 والتي كانت عبارة عن دليل محلي للمواقع على الانترنت.

البداية كانت صعبة على ايلون فقد قال في لقاء له تعليقا على هذه الفترة من حياته انها كانت صعبة فقد كان يعيش في مكتب ويستحم في جمعية الشبان المسيحيين على حد وصفه ، الى ان ابتسم لع الحظ عام 1999 حيث قام قسم من شركة حوسبة بشراء ZIP 2 مقابل مبلغ وصل الى 307 مليون دولار ليصبح ايلون ماسك بذلك ميليونيرا في عمر العشرينات.

في عام 1999 كان الشريك المؤسس لشركة X.COM لتأمين الخدمات المالية عبر الانترنت والتي ادى اندماجها بعد عام مع شرطة كونفينيتي الى تأسيس ما يعرف اليوم ببنك باي بال أشهر بنك الكتروني في العالم ، حيث تم تعيين ماسك كمدير تنفيذي لها ولكن بعد فترة قصيرة اختلف مع المؤسسين فقام مجلس الادارة بإقالته من منصبه وهو في طريقه لقضاء عطلة في استراليا حيث علق ساخرا فيما بعد لمجلة فورتشن ان هذه هي مشكلة الاجازات.

بقي ايلون المساهم الاكبر في شركة باي بال الى ان استحوذت عليها شركة EBAY بصفقة قيمتها 1.5 مليار دولار ، ولم يقف ايلون عند هذا الحد فقام عام 2002 بتأسيس شركته الثالثة سبيس اكس بهدف ارسال رحلات فضائية تكلفتها اقل بعشر مرات من التكلفة الحالية.

رجل يسعى لتغيير العالم.

عام 2012 دخل ماسك وسبيس اكس التاريخ حيث قرر نقل ابداعه من الارض الى الفضاء حيث قامت شركته بإرسال المركبة فالكون 9 الى الفضاء وهو مركبة فضائية غير مأهولة مهمتها نقل حمولة وزنها 1000 باوند الى رواد فضاء متواجدين هناك ، لتكون بذلك اول شركة خاصة ترسل مركبة فضائية الى محطة الفضاء الدولية.

ومن مخططات ماسك استعمار المريخ حيث قامت شركته سبيس اكس بالفعل بطلب متطوعين ليكونوا اول من يهبط على المريخ لجعل الحياة مستدامة ولا تزال خططه لاستعمال المريخ تلعب في عقله ، اوجد ماسك كذلك مؤسسة ماسك المكرسة لاستكشاف الفضاء واكتشاف مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة كما انه مستثمر كبير في العلوم المختلفة ومراكز الابحاث والجامعات حول العالم ، وتصل ثروته حاليا الى ما يقارب 14.3 مليار دولار

كما قام بتأسيس شركة تيسلا المتخصصة بصناعة السيارات الكهربائية تضاهي نظيراتها التي تعمل بالوقود الاحفوري من حيث السمات والمميزات الا انها صديقة للبيئة وبالاضافة لتصنيع كافة مستلزمات منتجاتها من السيارات الكهربائية ، وقد كانت شركة تيسلا تعاني من ازمة مالية كبيرة مما اضطر ماسك لضخ 400 مليون دولار لتوفير سيولة كافية لانقاذ الشركة واصبح المدير التنفيذي لها في نفس السنة.

لم تتوقف الامور عند هذا الحد ففي عام 2006 اسس مع ابناء عمه شركة سولار سيتي ، وهي شركة لانتاج الطاقة النظيفة والحد من الاحتباس الحراري عبر صناعة وتركيب الالواح الشمسية ، وفي نهاية عام 2015 اسس ماسك مشروع Open AI وهو مشروع غير تجاري يهدف الى عدم السماح للذكاء الصناعي بتدمير البشرية وهو موضوع جدي للغاية بالنسبة الى ماسك.

استمر ماسك في محاولته لتغيير العالم وتم تكريمه مرارا وتكرارا وقد حصل على العديد من الجوائز مما دفع مجلة التايم لاختياره كواحد من اكثر 100 شخصية مؤثرة على مستوى العالم عام 2010 ، يلقب ايلون ماسك بالرجل الحديدي حيث ان هذه الشخصية الخيالية مستوحاه منه ، يعمل ماسك 100 ساعة اسبوعيا ويقضي وقته متنقلا بين خطوط الطيران لمتابعة اعماله وشركاته ، ان ماسك هو شخص يستخدم ذكائه لخدمة البشرية وتطوير العالم ، وانت ايضا عليك العمل بجد لتكون ايلون ماسك القادم.

متابعة القراءة
عدد المشاهدات: 4
قد يعجبك أيضاً...
اضغط هنا وشاركنا رأيك

شاركنا رأيك!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من اخبار تقنية

صعود